Close up of American Visa on passport, official document mandatory

المقدمة

ققد يكون انتظار تاريخ الأولوية أمرًا مرهقًا و خاصة و إن طالت فترة الانتظار و هو أمرًا معتاد بشكل لا يصدق إن كنت من الصين أو الهند. وإن كنت ضمن العديد من الأشخاص الذين ينتظرون طلب البطاقة الخضراء الخاصة بك من أجل المضي قدمًا و سئمت من الجلوس والانتظار قد تكون غالبًا بصدد محاولة جمع أكبر عدد ممكن من المعلومات من أجل التخطيط لإقامتك في الولايات المتحدة كما ينبغي. 

هناك مصدرًا مهم جدًا قد يساعدك في هذا الأمر وهو منشور وزارة الخارجية الأمريكية -مكتب الشؤون القنصلية لكل شهر و الذي يتعلق بتفاصيل فترات الانتظار للحصول على البطاقة الخضراء.

في الشهر الماضي و خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني تم تقديم تاريخ الأولوية لمواطني الهند المدرجين ضمن فئة تأشيرة EB-3 و بالتالي استطاع الآلاف من الأشخاص تقديم استمارة I-485. 

و قد جلب منشور التأشيرات الصادرة في أكتوبر/تشرين الأول لسنة 2020 بعض الأخبار السيئة خاصة بالنسبة للأشخاص الذين ينتمون إلى مقدمي طلبات التأشيرات بناءًا على الفئات الأسرية. و من الناحية الأخرى قد كانت هذه النشرة خبرًا مفرحًا بالنسبة لمقدمي طلبات الحصول على التأشيرات القائمة على العمل. 

و قد تواصلت هذه الظاهرة إلى منشور تأشيرات نوفمبر/تشرين الثاني لسنة 2020. و هو ما جعل العديد من الأشخاص من الهند و الصين و الذين لهم طلبات تأشيرات من نوع EB-2 يفكرون في تخفيض رتبة التأشيرة إلى فئة EB-3. و لذلك لأن تأشيرات EB-3  يتم منحها قبل تأشيرات EB-2 و هذه الحالة نادرة جدًا نظرًا لأنه عادةً ما يتم منح تأشيرة EB-2  في فترة زمنية أقصر وأسرع نن تأشيرة EB-3. 

و لذلك قد يكون من الأفضل معرفة كيفية التصرف في مثل هذه الحالات و الاطلاع على استراتيجية تخفيض الرتبة إلى تأشيرة EB-3 مع تغيير الحالة. و لكي تكون في غاية الاستعداد عليك معرفة الأخطاء التي يمكن أن تواجهها و طريقة تجنبها. 

و لقد قمنا بتجهيز إجابات لأكثر الأسئلة المطروحة من أجل فهم طريقة التعامل مع الوضع الحالي و الحصول على البطاقة الخضراء.

أولاً لنقم بتوضيح منشور التأشيرات و مدى أهمية معرفة طريقة قرائته.

وتوجد نشرة التأشيرات لأن الكونغرس يحدد الحد الأقصى لعدد البطاقات الخضراء التي يتم إصدارها كل سنة. وعلاوة على ذلك ، يتجاوز عدد الأشخاص الذين يرغبون في الحصول على بطاقات خضراء الحدود باستمرار، وهو ما أدى إلى تراكم الأعمال المتأخرة.

أن تكون في صف الانتظار من أجل الحصول على البطاقة الخضراء يعني أنه عليك تتبع التغييرات الفعلية التي يمكنك رؤيتها في نشرة التأشيرات للشهر الحالي. و من أجل عدم الوقوع في أي مواقف لم تكن في الحسبان ينبغي تجهيز كافة وثائقك و طلب البطاقة الخضراءمسبقًا. 

بهذه الطريقة يمكنك تجنب فقدان فرصة لتقديم طلبك، أو لتجنب نسيان إرفاق الوثائق المطلوبة عند وقوعك في حالة هلع عليك التأكد من حفظ كافة المستندات المطلوبة في ملف واحد حسب الترتيب المناسب في انتظار أن يتم تقديمها. 

و في تلك الحالة ستكون على استعداد لتقديم طلبك بأسرع وقت في حال أظهر منشور التأشيرات أن البطاقة الخضراء أصبحت متاحة لك. و أن فشلت في تقديم في غضون شهر من إتاحة إمكانية الحصول على البطاقة الخضراء يمكن أن تواجه تأجيل يسمى “التراجع” في منشور التأشيرات المقبل. و بالتالي تفقد فرصة الحصول على إقامة دائمة بصفة قانونية.

كما تم ذكره سابقًا يوجد عدد معيّن من البطاقات الخضراء يتم منحه كل سنة. و يتم تقسيم البطاقات الخضراء حسب فئات معينة بناءًا على الإعالة و العائلة و العمل و عوامل عديدة أخرى ضمن تلك الفئات. 

كما أن عدد البطاقات الخضراء الممنوح مقيّم حسب البلد و هناك 7% من البطاقات الخضراء المتاحة لكل دولة. و إن فاق عدد الطلباتالمقدمة عدد التأشيرات المسموح به سيخلق ذلك طابور انتظار. و بحلول نهاية السنة المالية يجب أن يتم استخدام كافة البطاقات الخضراء وفي حال ظل عدد منها لم يتم اعتماده، يمكن استخدامه في السنة الموالية. 

و كما تم ذكره اعلاه يتم تكليف وزارة الخارجية الأمريكية بادارة طابور الانتظار الموجودة بناءًا على تحليل الطلبات مقارنة بعدد البطاقات الخضراء المتوفرة و إدماجها في منشور التأشيرات كل شهر. و بإمكانك التحقق من طريقة تغيير التواريخ في منشور التأشيرات لشهر نوفمبر/تشرين الثاني. 

في الآونة الأخيرة ، بدأت وزارة الخارجية الأمريكية بإصدار مخططين. الأول حول مواعيد الإجراءات النهائية التي تبين طابور الانتظار الفعلي لذلك الشهر ومواعيد تقديم الملفات التي تتوقع وزارة الخارجية أن تكون متاحة في الأشهر المقبلة للمساعدة في إدارة عبء العمل.

وتتوفر حاليا 366,000 بطاقة خضراء سنويا. وينقسم العدد الإجمالي إلى نظام فئات معقد، مع تخصيص حصة محددة لكل فئة. وهناك نوعان على نطاق أوسع وهما: البطاقات الخضراء القائمة على الأسرة و البطاقات الخضراء القائمة على العمل.

وعندما يتعلق الأمر بالبطاقات الخضراء القائمة على الأسرة ، فإن العدد الإجمالي البطاقات الخضراء المتاحة يبلغ 226,000 بما في ذلك البطاقات الخضراء القائمة على الزواج. وفي ما يتعلق بالبطاقات الخضراء القائمة على العمل المتاحة، فإن عددها أقل حيث يبلغ 140,000 بطاقة خضراء  متاحة للأشخاص الذين يرغبون في العمل في الولايات المتحدة الأمريكية.

ولكن تلك لن تكون مشكلة بالنسبة للبلدان الأوروبية أو الأفريقية التي نتج عنها  إلى حد كبير ما يكفي من طلبات البطاقات الخضراء مقابل الحد الأقصى المسموح به. ولكن من ناحية أخرى تواجه البلدان ذات الكثافة السكانية العالية، مثل الصين والهند ، تراكمات كبيرة.

على سبيل المثال، عندما يتعلق الأمر بالهند ، وهي الدولة الأكثر تراجعا، فإن تواريخ منح تأشيرات EB-2 و  EB-3 للبطاقة الخضراء لم تسجل أي تغيير، وتراجع عدد البطاقة الخضراء الممنوحة لتأشيرات  EB-2 من 23,000 إلى 3,000 فقط خلال 3 سنوات.

Businessman in suit jumping with big springs on feet

لماذا تم تسجيل ارتفاع كبير في نسبة طلبات تأشيرة EB-3 الآن؟

تم تسجيل ارتفاع كبير في نسبة طلبات تأشيرة EB-3 الآن بسبب إغلاق مكاتب دائرة خدمات الهجرة و المواطنة الميدانية، وبدأت في إعادة فتحها تدريجياً لمعالجة طلبات I-485. وبالإضافة إلى ذلك، تم إغلاق قنصليات الولايات المتحدة الموجودة في الخارج بالنسبة لمعظم الخدمات. وهذا يعني أن المكاتب الميدانية والقنصليات استخدمت عددا أقل من التأشيرات.

كما نرى انخفاضا في الطلب على عدد التأشيرات بسبب الظروف الاقتصادية التي تضعف بشكل كبير وتجعل بعض أرباب العمل يتخلون عن توظيف المزيد من الأشخاص في هذا الوقت غير المستقر. لذا قد نستنتج أن أصحاب العمل ومقدمي الطلبات من المهاجرين قاموا بتأخير أو سحب طلباتهم، وتم تسجيل هذا الإرتفاع الكبير.

ونتيجة لذلك ، من المتوقع وقوع زيادة في تخصيص أرقام تأشيرات العمل في السنة المالية المقبلة. وسيحدث ذلك لأنه، بموجب القانون، ستضاف أعداد التأشيرات العائلية غير المستخدمة من هذه السنة المالية إلى المخصصات المستندة إلى العمالة.

وشهدنا استخداما كبيرا لعدد التأشيرات المخصصة بناءًا على العمل في السنة المالية 2020 قبل تفشي جائحة كورونا، بينما شهدنا أيضا استخداما محدودا لعدد التأشيرات العائلية.

عندما يتعلق الأمر بالمواعيد النهائية للأشخاص الذين ينتمون إلى فئة «بقية العالم»، فإن التخصيص لا يزال جاريًا. هذا يعني أنه يمكن لجميع الأفراد المؤهلين للحصول على هذا التخصيص الاستمرار في تقديم طلبات تعديل الحالة في نوفمبر.
سيؤدي ذلك إلى زيادة حجم هذه الطلبات التي تتلقاها دائرة خدمات الهجرة والمواطنة الأمريكية والإيرادات التي تجمعها دائرة خدمات الهجرة والمواطنة الأمريكية والتي تواجه صعوبات مالية، مثل العديد من الوكالات الأخرى.

هل أنت بحاجة لمساعدة محامي من أجل تقديم طلب تأشيرة EB-2 و EB-3؟

وعلى الرغم من أن استراتيجية تخفيض الرتبة EB-3 يمكن أن تكون مجزية، فإن العديد من العقبات على هذا المسار قد تمنعك من بلوغ هدفك النهائي. و لتجنب المجازفة وفقدان الفرصة للحصول على إقامة دائمة مشروعة وعدم التأكد من كيفية خوض العملية برمتها، ينبغي أن تفكر في أخذ مهنة قانونية لتزويدك بالمشورة الصحيحة والدعم الثابت والمهارات العملية.

 

مكاتبنا القانونية لها العديد من محاميي الهجرة ذوي الخبرة الذين سيكونون قادرين على تطوير الإستراتيجية الصحيحة للعمل على قضيتك، والإجابة على كل أسئلتك و توجيهك نحو الحصول على البطاقة الخضراء.

 

قد تستغرق هذه العملية بعض الوقت وتكون متعبة ولكن مع الأشخاص المناسبين إلى جانبك، ستكون الرحلة أقل إرهاقًا و أكثر جدارة بمجرد تزويد عائلتك بالعيش الآمن والمريح في البلد الذي اخترته من أجل بناء حياتك.

مستقبلك أهم شيء لدى فريق هيرمان القانوني

اتصل الآن واطلب إستشارة

 

    24/7وخلال المساء وعطلات نهاية الأسبوع